تحديث بشأن فيروس كوفيد-19: عمل معهد وادي عربة يستمر

  • صفحات
  • تحديث بشأن فيروس كوفيد-19: عمل معهد وادي عربة يستمر

قد واصل معهد وادي عربة طوال فترة الوباء تعليم كلٍ من الطلاب الإسرائيليين والفلسطينيين والأردنيين والدوليين, الذين اختار عدد كثير منهم البقاء في حالة إغلاق في حرم كيبوتس صحراوي منعزل بدلًا من العودة إلى ديارهم. لقد قمنا بتغيير منهجنا الدراسي بالكامل إلى التعليم الإلكتروني, بما في ذلك ندوة القيادة لبناء السلام.

منذ أن قامت دولة إسرائيل بتخفيف قيودها على سياسة البقاء في المنزل على مدار الأسابيع القليلة الماضية ، بدأ الحرم الجامعي في تسهيل اجراءاته على نحوٍ بطيء.

أصبحت أعداد صغيرة من الطلاب الآن قادرين على التجمع في الفصول الدراسية ، والتي لا تزال تُعقد بشكلٍ متزامن عبر الإنترنت.

يُسعدنا أن نعلن أن معهد وادي عربة سيفتتح كالمعتاد خلال فصل الخريف ، والذي سيبدأ في تاريخ 13 أكتوبر القادم ؛ وسيتم إدارة جميع الأنشطة وفقًا لجميع تعليمات وزارة الصحة ذات الصلة. التقديم عبر الإنترنت مفتوح الآن.

خلال فترة الوباء ، واصلت مراكز البحوث في معهد وادي عربة المُضي قدمًا في العديد من المشاريع المُميزة:

مركز الطاقة المتجددة وحفظ الطاقة يقوم بتنفيذ مشروع لزراعة النباتات التي تحتاج إلى ظل تحت الألواح الشمسية ، مع معهد JNF المشترك للأغذية العالمية والمياه وأمن الطاقة.

مركز إدارة المياه العابرة للحدود قام بتركيب ومراقبة نظام عمودي لمعالجة المياه العادمة في قرية أم بطين البدوية في النقب.

مركز الزراعة المستدامة يحرز تقدمًا في الانتهاء من إنشاء حديقة مأوى لحماية النباتات القديمة والنادرة والمهددة بالانقراض في المنطقة.

منذ انتشار شعبية تطبيق Zoom في الآونة الأخيرة ، انتهز مجتمع خريجي معهد وادي عربة الفرصة للتواصل افتراضيًا. يُقدم الخريجون ورش عمل محلية لمشاركة عملهم وخبراتهم مع بعضهم البعض في مواضيع تتراوح من التدريس باللغة العربية إلى بيئة غابات الأمازون المطيرة.

كما استفاد أعضاء هيئة التدريس في معهد وادي عربة من تطبيقي Zoom و Facebook Live لتقديم “فصول مصغرة” افتراضية لِداعمينا: محاضرات تتراوح مدتها من 15 إلى 30 دقيقة حول مواضيع من بينها تأثير فيروس كورونا على البيئة ومستقبل الطاقة الشمسية والوساطة في النزاعات البيئية والعلاقة بين فيروس كورونا وتغير المناخ. يمكنكم مشاهدة التسجيلات ومعرفة كيفية الاستماع للفصول المصغرة المستقبلية هنا.

نحن في معهد وادي عربة، نُعرب لداعمينا عن تمنياتنا الطيبة ونأمل أن يكون مجتمعنا العالمي آمنًا وبصحة جيدة. شكرا لدعمكم!