المسار الثاني

منتدى المسار البيئي الثاني

بدأ منتدى المسار البيئي الثاني في عام 2016 لتمكين منظمات المجتمع المدني الرئيسيّة والأفراد الذين يمثلون الجهات الفاعلة الحكومية وغير الحكومية على حد سواء من مناقشة وتطوير استراتيجيات عملية عابرة للحدود والتفاوض عليها لتسهيل الاتفاقات البيئية الرسمية وغير الرسمية بين إسرائيل وفلسطين والأردن. المفهوم الكامن وراء منتدى المسار الثاني هو الخروج عن الجهود التقليدية لبناء السلام في المنطقة (المسار الأول)، والتي تهدف إلى إبرام اتفاقات سلام شاملة. نعتقد أنه من خلال تشجيع مبادرات المستوى المهني، يمكننا تحفيز التغيير الإيجابي على أرض الواقع وعلى الساحة السياسية.

يعمل منتدى المسار الثاني حاليًا من خلال مجموعات العمل التالية:

تركز هذه المجموعة على عملية معالجة المياه العادمة في الضفة الغربية. تُجرى حاليًا مناقشة ومراجعة مشتركة للبيانات المتعلقة بتوليد، جمع ومعالجة المياه العادمة، وذلك من قبل مسؤولين إسرائيليين وفلسطينيين. وتأمل مجموعة العمل هذه حل هذه التباينات القائمة في بيانات مياه الصرف من خلال إنشاء بروتوكولات ثنائية لجمع وتحليل هذه البيانات.

تقوم مجموعة العمل هذه بتنفيذ مشروع الفحم والمنشآت الشمسية في المنطقة المصنفة “ج” في الضفة الغربية. ومن خلال مشروع الفحم، تخطط مجموعة العمل لتطوير “مفاحم خضراء” للضفة الغربية لتقليل كمية تلوث الهواء الناتج عن صناعة الفحم. تعتقد مجموعة العمل أن هذه “المفاحم الخضراء” هي حل تكنولوجي متمركز على المجتمع، مُرضٍ للطرفين، آمن بيئيًا ومناسب لقطاع أعمال الفحم.

تعمل مجموعة العمل هذه على تطوير مشروع تجريبي للاستشعار عن بعد. تساعد أجهزة الاستشعار عن بعد المزارعين على مراقبة المياه لأغراض الريّ. فمن خلال تطبيق على الهاتف الجوال، يمكن للمزارعين المحليين المراقبة عن بُعد المعايير المتعلّقة بمياه الري لتحسين نجاعة أنظمة الري واستخدام النفايات السائلة المعالجة  للريّ. سيتم تطوير قاعدة بيانات مركزية لجمع البيانات من الهواتف الذكية للمستخدمين، وفي المحصلة سيتم استخدام قاعدة البيانات هذه للمساعدة في التخطيط ورسم السياسات الحكومية المتعلقة بالمياه.

تعمل مجموعة العمل هذه على تطوير مركز إقليمي للتكيف مع التغيرات المناخية. سيعزِّز هذا المورد التعاون المحلي من أجل استجابة أكثر نجاعة للتغيرات المناخية ودعم إقامة تعاقدات طويلة الأمد بين إسرائيل والأردن وفلسطين حول هذا الموضوع. بالإضافة إلى ذلك، سيقوم مركز التكيف مع التغيرات المناخية بتحسين جمع ومنالية البيانات ذات الصلة ، تقديم تدريبات، تحسين التنسيق بين المنظمات، وتعزيز الوعي العام حول آثار التغيرات المناخية.