تحليل الوحدة الحمراء

تحليل الوحدة الحمراء

ثمة فرضية تشير إلى وجود تربة أحفورية تسمى “الوحدة الحمراء” في العديد من القنوات المائية الموسمية (الوديان) في منطقة النقب الجنوبية، والتي تساهم في كمية المياه المتاحة للأشجار على مدار العام، وبالتالي زيادة عدد الأشجار التي تنمو في تلك المناطق.

تُجرى حاليًا دراسات حول ستة وديان، ثلاث منها تشمل الوحدة الحمراء وثلاث اخرى خارج هذا النطاق. يُحلل فريق البحث التربة وطبقات الأرض شكل الأرض وكثافة الأشجار في كل وادٍ. وقد تم جمع عينات من التربة وتحليلها لمعرفة محتوى الكربون العضوي الكلي ومحتوى كربونات الكالسيوم والتوزيع الحجمي للجزيئات. تم إعداد خريطة جيولوجية لكل حوض تَصريف باستخدام صور الأقمار الصناعية ووضعها على خريطة نظم المعلومات الجغرافية (GIS) لإجراء تحليل مكانيّ.

التربية الأحفورية: هي طبقة أو أفق ترابي تَشَكْل كتربة في العصر الجيولوجي السابق.